ads

عاجل

جنايات بنها تقضى بالإعدام شنقاً لقاتل “عروس الجنة ببنها” والسجن المشدد لآخرين

قضت الدائرة الثانية بمحكمة جنايات بنها اليوم الإثنين، بإعدام المتهم الرئيسى بقضية “عروس الجنة ببنها” ويدعى “حسان” بتهمة قتل “تُقى ناجى” المعروفة إعلامياً بعروس بنها، ومعاقبة المتهم أحمد حسين بالسجن 10 سنوات، ومعاقبة “أميرة ح” بالسجن المشدد 3 سنوات، والمتهم الرابع بالسجن عام .

عُقدت الجلسة وسط إجراءات أمنية مشددة، برئاسة المستشار أحمد بريقع ، وعضوية المستشارين محمود محمد الديب وأحمد محروس مبارك ومجدى شفيق نصر الله .

وذلك وسط هتافات اهالى الضحية : يحيا العدل يحيا العدل وصرخات أهالى الجناة .

يذكر أن قضية “عروس بنها” تداولت بمحكمة جنايات بنها على مدار عام ونصف لمحاكمة المتهمين خلال 3 هيئات للجنايات وإستمعت خلالها المحكمة لمرافعات وسماع أقوال الشهود وطلبات الدفاع من الجانبين .

كانت أجهزة الأمن بالقليوبية، ألقت القبض فى مارس من العام الماضى على كل من “حسان.ص” الشهير بحسان الوزير طالب 19 سنة و”أحمد.ح. ق” الشهير بـ”أوسة” المتهمين الرئيسيين فى القضية، كما تبين تورط إثنين آخرين وهما أشقاء المتهم الأول فى واقعة قتل “تقى ناجى زكى محمد ليلة” الطالبة بكلية الآداب بجامعة بنها يوم نقل أثاث الزوجية الخاص بها بـ21 طعنة نافذة فى أماكن متفرقة بالرقبة والصدر والرئة اليسرى واليد وأماكن متفرقة من الجسد، كما جاء فى تقرير الطب الشرعى .

وطالبت النيابة العامة بتوقيع أقصى العقوبة على المتهمين، بعد أن ثبت بالدليل القاطع إرتكابهم لجريمة بشعة إهتز لها عرش السماوات والأرض لأنها فريدة من نوعها، فبدلاً من أن تُزف عروس الجنة إلى منزل الزوجية زُفت إلى القبر وروحها الأن تصرخ بعد أن تم ذبحها على أيدى الجناة بلا ذنب .

قال المستشار أحمد البرنس المحامى عن المجنى عليها “عروس الجنة” إن اليوم يمكن القول بان عدالة السماء نزلت على الأرض فى هذه القضية البشعة .بعد أن قام الجناة بطعن المجنى عليها بـ 21 طعنة نافذة فى جسدها دون أى ذنب سوى الحقد والضغينة والغيرة العمياء من قبل المتهم وأعوانه ولم يراعوا حرمة الجيرة ولا أخلاق القرية المصرية وإرتكبوا جريمتهم عقب خروج الأسرة بالكامل لفرش عش الزوجية لعروس الجنة فى منزل زوجها .

كلمات متعلقة

ads