ads

عاجل

إعترافات قاتل زوجته بقليوب.. بعد 7 أشهر فقط من الزواج، قتلتها بسبب كثرة طلباتها

قرر قاضى المعارضات بمحكمة جنح قليوب، تجديد حبس عامل 15يوماً لإتهامه بقتل زوجته خنقاً، فى مشاجرة بينهما بسبب الخلافات الزوجية وكثرة طلباتها التى أرهقت ميزانيته .

أدلى المتهم بإعترافات تفصيلية أمام المحكمة قائلاً، أن زوجته القتيلة كانت كثيرة الطلبات والمشاكل والخلافات معه رغم أن عمر زواجهما لم يتعدى 7 اشهر ، مشيراً أنه تعرف على زوجته عن طريق أحد أقاربه وقام بخطبتها لعدة شهور حتى تم إتمام الزواج أضاف الزوج فرحت كثيراً بحمل زوجتى ، ولكن فى نفس الوقت بدأت المشاكل تدب بيننا حيث زادت طلباتها التى لا تنتهى بجانب إدعائها التعب والمرض، حتى حولت حياتى لجحيم وكرهت الدنيا وأصبحنا كل يوم فى خلافات وتشاجر .

وروى المتهم فى يوم الواقعة حدثت بيننا مشادة كلامية تطورت لمشاجرة قمت بخنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، ولم أظن أنها ماتت فحملتها للمستشفى، وأكد الأطباء وفاتها، فذهبت لأخذ تصريح بدفنها حتى لا يكشف أحداً جريمتى ولكن تقرير الطبيب أثبت أن الوفاة جنائية ووجود كدمات على الجثة .

كان قد تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، إخطاراً من اللواء هشام سليم، مدير إدارة البحث الجنائى، بورود بلاغ إلى قسم شرطة قليوب من “أحمد.ح” 33 عاماً، حاصل على ليسانس حقوق وصاحب محل قطع غيار سيارات، بوفاة زوجته “هـ” 19 عاماً ربة منزل، إثر إعتدائه عليها بالضرب وخنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة .

إنتقل العميد يحيى راضى مدير المباحث الجنائية بالمديرية، وبسؤال المتهم، قرر بحدوث مشادة كلامية بينهما، فإعتدى عليها بالضرب وخنقها مدعياً أن السبب هو الخلافات الزوجية وكثرة طلباتها مشيراً أنه قام بنقلها عقب ذلك لمستشفى قليوب العام حيث تبين له وفاتها، وعاد بها للمنزل مرة أخرى وحضر للإبلاغ بقسم الشرطة عن نفسه .

حُرر محضراً بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة اصدرت قرارها السابق وأمرت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن الواقعةً .

كلمات متعلقة

ads