ads

عاجل

البرلمان الجزائري ينتخب النائب المعارض “سليمان شنين” رئيساً له بأغلبية الأصوات

في سابقة تاريخية، فاز النائب عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء الجزائري المعارض، سليمان شنين، الأربعاء، برئاسة المجلس الشعبي الوطني “البرلمان”، خلفاً لمعاذ بوشارب .

وفوز المعارضة الجزائرية بمنصب رئاسة البرلمان تعتبر سابقة من نوعها، حيث يعد هذا المنصب مهما، حيث يصبح الشخص الذي يتسلمه “الرجل الثالث” في الدولة بعد الرئيس ورئيس وزرائه .

وقد حصل شنين على دعم الكتل النيابية عن الموالاة فيما قاطعت حركة “حمس” الجلسة بالإضافة إلى أحزاب إئتلاف البديل الديمقراطي .

وعقب فوزه، أكد شنين على “دعم البرلمان للحراك الشعبي السلمي للشعب الجزائري”، مؤكداً أن الجزائريين “قادرين على الخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد” ، كما أعرب عن تقديره لـ”موقف الجيش الجزائري وقيادته الداعمة لمكافحة الفساد” .

وشينن من مواليد ديسمبر 1965، وهو إعلامي وكاتب صحفي إشتغل مع العديد من وسائل الإعلام ووكالات الأنباء الدولية، وشارك في الحراك منذ 22 فبراير في العاصمة، وهو من مؤسسي حركة البناء الوطني في 22 مارس 2013 وعضو مكتبها الوطني منذ التأسيس، ورئيس المجلس السياسي لحركة البناء الوطني .

وكان قد قرر رؤساء الكتل البرلمانية مقاطعة كل أعمال البرلمان حتى تقديم بوشارب لإستقالته بشكل فوري .

وكان بوشارب قد قدم إستقالته في الثاني من يوليو الجاري، بعد ضغوط من كتل سياسية طالبت برحيله نزولاً عند رغبة الحراك الشعبي، وتولى بوشارب الذي يشغل منصب المنسق المؤقت لحزب جبهة التحرير، رئاسة البرلمان في أكتوبر الماضي عقب سحب الثقة من رئيسه السابق السعيد بوحجة، وهو ما أثار إنتقادات كثيرة .

كلمات متعلقة

ads