ads

عاجل

بعد “شتائم” ترامب.. إستقالة السفير البريطاني في واشنطن

أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، الأربعاء، إستقالة سفيرها في واشنطن، كيم داروش، بعد سلسلة من الإنتقادات التي تقترب من درجة الشتائم، وجهها إليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب .

وجاءت إستقالة السفير البريطاني كيم داروش، بعد أيام من تغريدات “معادية” لترامب، الذي إنتقد السفير بشدة، بعد تسريب مذكرات أرسلها السفير إلى مسئولين في لندن يعتبر فيها أن الرئيس الأمريكي “يفتقر إلى الكفاءة” .

ونُقل عن السفير داروش في تلك المذكرات السرية التي أُرسلت إلى بريطانيا وإطلعت عليها الصحيفة، قوله إن رئاسة ترامب قد “تتحطم وتحترق” و”تنتهي بوصمة عار” .

بينما قال ترامب في آخر تغريداته الثلاثاء: “السفير السيء الذي وضعته المملكة المتحدة في الولايات المتحدة ليس بشخص نحن متحمسون للعمل معه. إنه شخص غبي جداً. يجب عليه التحدث مع حكومته بشأن فشلهم في مفاوضات “بريكست”، وليس التفكير بإنتقاداتي لهم” .

وأكد السفير البريطاني في بيان أن الوضع الحالي يجعل من المستحيل بالنسبة له أن يمارس مهامه في واشنطن .

وقال داروش: “منذ تسريب المذكرات دارت تساؤلات كبيرة حول منصبي. أريد أن أنهي التكهنات. الوضع الحالي يجعل من المستحيل بالنسبة لي أن أمارس مهنتي مثل ما أريد” .

كلمات متعلقة

ads