ads

عاجل

ممثلوا جيوش عربية يبحثون في القاهرة إنشاء مركز عسكرى عربى للتدريبات المشتركة

بدأ ممثلوا رؤساء هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية، أمس، أعمال إجتماع تمهيدي لمناقشة “إنشاء مركز تدريب عسكري عربي للتدريبات المشتركة”، جاء ذلك خلال اجتماع تمهيدي بالجامعة العربية .

وخلال الإجتماع التمهيدي للندوة الرابعة والعشرين لممثلي “هيئات التدريب”، والتي أقيمت في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة، تولى، دلالي مكحلة، رئيس وفد “الجمهورية الإسلامية الموريتانية” رئاسة الندوة، خلفاً للمغربي عبد الكريم أبورك، رئيس الإجتماع السابق .

وأوضح السفير خليل إبراهيم الزوادي، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون العربية والأمن القومي بالجامعة العربية، أهمية الإجتماع الذي يستمر على مدى 11 يوماً، ويستهدف “إعداد دراسة للقوات المسلحة العربية لعرضها على الإجتماع القادم لرؤساء هيئات التدريب بالقوات المسلحة العربية والمقرر عقده في نوفمبر المقبل” .

وأعرب الزوادي، في كلمته عن تقديره للدراسة التي سيقوم بإعدادها ومراجعتها ممثلوا رؤساء هيئات التدريب خلال أعمال إجتماعهم بشأن موضوع إنشاء مركز تدريب عسكري عربي للتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة العربية” .

وقال الزوادى، إنها “دراسة ستساهم في تحقيق التنسيق والتكامل، وبلوغ الأهداف لتعزيز العمل المشترك بين القوات المسلحة العربية” .

وأضاف الزوادي، أن “أهمية الدراسة تكمن في إظهار ضرورة التدريب العسكري المشترك بين القوات العربية، والتي تستهدف تحديد مجالات التدريب العسكري المشترك، وفقاً للتحديات والتهديدات التي تواجه الوطن العربي” .

وأكد الزوادي، أن “مشاركة الوفود العربية في إجتماع اليوم دليل على عزم الدول العربية الدؤوب لتعزيز أواصر التعاون والتنسيق وتبادل المعلومات والخبرات في مختلف المجالات والأنشطة العسكرية” .

ومن جهته أكد رئيس الإجتماع (رئيس وفد موريتانيا) في كلمته الافتتاحية، أن “إنشاء مركز تدريب عسكري عربي للتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة العربية، يُعتبر نقلة نوعية في هذا الوقت العصيب عربياً ودولياً لما سيضيفه من معارف، وخبرات تساهمان في التصدي لمختلف التحديات والتهديدات المحيطة بالأمن القومي العربي” .

كلمات متعلقة

ads