ads

عاجل

البافانا بافانا تُفجر المفاجأة وتُقصي الفراعنة من أمم أفريقيا وتصعد لمواجهة نيجيريا بثمن النهائى

فجر منتخب جنوب أفريقيا مفاجأة من العيار الثقيل، بإقصائه المنتخب المصري، صاحب الأرض والجمهور، من بطولة كأس الأمم الأفريقية منذ قليل .

خسر المنتخب المصرى أمام نظيره جنوب أفريقيا بهدف مقابل للاشئ أحرزه تيمبينكوسي لورش، فى الدقيقة 85، مستغلاً خطأ دفاعياً، ليُسجل من هجمة مرتدة فى المباراة التى جرت بينهما باستاد القاهرة فى إطار مباريات دور الـ16 لكاس الأمم الأفريقية ليودع البطولة بعد أداء مخيب للآمال .

ولم يقدم المنتخب المصري المستوى المتأمل منه، وعانى كثيراً أمام منتخب “الأولاد”، الذي قدم مستوى قوياً، ووقف نداً صعباً أمام أصحاب الأرض .

وبتلك النتيجة، تأهل منتخب جنوب أفريقيا لربع نهائي البطولة (دور الـ 8 بكأس الأمم الأفريقية 2019) ليواجه منتخب نيجيريا يوم الأربعاء المقبل، فيما ودع الفراعنة البطولة من ثمن النهائي .

** ملخص المباراة :

إستحوذ منتخب مصر على مجريات اللعب في الدقائق الأولى من اللقاء، وسط محاولات من جانب جنوب أفريقيا لمباغتة الدفاع المصري عن طريق هجمات سريعة كان بطلها تاو .

الدقيقة الرابعة شهدت المحاولة المصرية الأولى بعد كرة عرضية إرتدت من الدفاع لتسقط أمام محمد صلاح الذي صوبها نحو المرمى، لكن الكرة إرتطمت في أقدام المدافعين لتخرج إلى ركنية لم تشكل خطورة على الأولاد .

وردت جنوب أفريقيا في الدقيقة 15 من اللقاء بتصويبة صاروخية من جانب تاو من خارج منطقة الجزاء، لكنها توجهت نحو الموقع الذي تمركز به الشناوي، ليتصدى لها على مرتين .

وتألق محمد الشناوي في إبعاد فرصة هدف محقق لجنوب أفريقيا في الدقيقة 22، بعدما أنقذ شباكه من تصويبة قوية سددها تاو من كرة ثابتة خارج منطقة الجزاء، لتخرج إلى ركنية مرت دون خطورة على مرمى مصر .

وأهدر تريزيجيه فرصة محققة لتسجيل هدف مصري أول في الدقيقة 25 بعدما إنطلق محمد صلاح في هجمة مرتدة، قبل أن يمرر كرة أرضية إلى الجناح الأيسر الذي تواجد في الجانب الأيمن، ليصوب كرة أرضية بين يدي الحارس .

فرصة جنوب أفريقية جديدة جاءت في الدقيقة 35 بعدما تسلم موكوتشو الكرة خارج منطقة الجزاء، ليطلق تصويبة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيسر لمحمد الشناوي .

الحارس المصري ظهر من جديد في الدقيقة 39 بعد كرة بينية رائعة من تاو كادت أن تتسبب في إنفراد تام بالمرمى، إلا أن الشناوي إنقض عليها بالقدم لينهي الخطورة بشكل تام .

ومع إنطلاق الشوط الثاني من اللقاء، قرر خافير أجيري المدير الفني لمنتخب مصر الدفع بأحمد علي لقيادة الخط الهجومي بدلاً من مروان محسن في تبديل أول للفراعنة .

وأطلق محمد النني تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء بعد بداية الشوط الثاني للقاء بدقيقة واحدة، لكنها مرت أعلى العارضة الجنوب أفريقية لتظل النتيجة سلبية بين الفريقين .

وحول محمد صلاح تمريرة بينية رائعة من منتصف الملعب خلف دفاع جنوب أفريقيا، ليتسلمها تريزيجيه الذي بات في وضعية إنفراد بالمرمى، لكنه قرر تصويب الكرة بين يدي الحارس في الدقيقة 57 .

وقرر أجيري إجراء التبديل الثاني لمنتخب مصر في الدقيقة 64 بعدما قرر الدفع بعمرو وردة العائد من إيقاف إنضباطي، بدلاً من عبد الله السعيد في وسط الملعب .

وفي ظل هدوء اللعب بشكل تام من جانب منتخب مصر، قرر أجيري إجراء آخر تبديلاته في الدقيقة 82 ليدفع بوليد سليمان بدلاً من محمد النني لإضافة مزيد من الكثافة الهجومية .

ونجح منتخب جنوب أفريقيا في تسجيل هدف قاتل في الدقيقة 85 بعدما إنطلق لورش في الإنفراد بالمرمى من وسط الملعب في ظل إندفاع لاعبي مصر، ليسدد الكرة بسهولة في شباك الشناوي معلناً عن تقدم الأولاد .

وأنقذ الشناوي مرماه من إستقبال هدف ثاني في الدقيقة 90+2 بعدما إنفرد تاو به إلا أنه صوبها في جسد الشناوى لتضيع فرصة هدف ثاني لصالح جنوب أفريقيا .

وسيلاقي المنتخب الجنوب أفريقي نظيره النيجيري في ربع نهائي البطولة، الأربعاء المقبل، على استاد القاهرة الدولي .

كلمات متعلقة

ads