ads

عاجل

الكاف يُعلن التشكيلة المثالية للدور الأول بأمم أفريقيا 2019.. وعلامات إستفهام كثيرة حول الإختيارات

أعلن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، الأربعاء، تشكيلته المثالية لمنافسات دور المجموعات من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة في مصر حالياً حتى 19 يوليو الجارى، وذلك عبر صفحته الرسمية بموقع “تويتر” .

وشهدت التشكيلة المثالية تواجد 4 لاعبين من منتخب مصر وهم (محمد الشناوى وأحمد المحمدى وأحمد حجازى ومحمد صلاح)، كما شهدت التشكيلة المثالية تواجد ثنائى منتخب الجزائر (رياض محرز وإسماعيل بن ناصر) .

وتضمنت التشكيلة الأساسية المعلنة أسماء كلاً من:- محمد الشناوى فى حراسة المرمى ، وقلب الدفاع الكاميروني يايا بانانا ، أحمد حجازى ، والظهير الأيمن أحمد المحمدى ، والظهير الأيسر المغربي أشرف حكيمي ، وفي خط الوسط الجزائريين رياض محرز واسماعيل بن ناصر ، والملجاشي أنيسيت أندريانانتيناينا ، وفي خط المقدمة محمد صلاح (جناح أيمن) وزميله في ليفربول الإنجليزي، السنغالي ساديو مانيه (أيسر) الذي غاب عن المباراة الأولى بسبب الإيقاف ولم يقدم أداء يذكر في الثانية وأُختير أفضل لاعب في الثالثة بعد تسجيل هدفين ، والغاني جوردان أيوو .

 

أما دكة البدلاء، فتضمنت كل من الحارس الكاميروني أندريه أونانا وزميله أندريه زامبو أنغويسا، والجزائريين يوسف عطال ويوسف البلايلي، وقائد المغرب المهدي بن عطية، والغاني واكاسو مبارك، والملجاشي شارل أندريا .

ولفت في التشكيلة غياب محمود حسن “تريزيجيه” الذي برز مع منتخب الفراعنة، ومبارك بوصوفة الذي أُختير مرتين أفضل لاعب مع المغرب، ما أثار إنتقادات عبر مواقع التواصل الإجتماعى .

ولفت أداء تريزيجيه لاعب قاسم باشا التركي في مركز الجناح الأيسر للفراعنة، فسجل هدف الفوز في المباراة الأولى على زيمبابوي (1-صفر) ضمن منافسات المجموعة الأولى، وأُختير أفضل لاعب في المباراة الثانية ضد جمهورية الكونغو الديموقراطية (2-صفر) بعدما صنع تمريرة حاسمة لهدف محمد صلاح .

أما بوصوفة، فأُختير أفضل لاعب في المباراة الأولى للمغرب ضد ناميبيا في المجموعة الخامسة، وأيضاً في المباراة الثالثة ضد جنوب أفريقيا حين سجل هدف الفوز (1-صفر) في اللحظات الأخيرة من المباراة .

لكن تريزيجيه غاب عن التشكيلة المثالية التي أعلنها الإتحاد الإفريقي غُداة نهاية الدور الأول، والتي ضمت أربعة من زملائه هم صلاح والحارس محمد الشناوي والظهير الأيمن أحمد المحمدي والمدافع أحمد حجازي .

وأثار غياب تريزيجيه، إضافة إلى بوصوفة ومواطنه نور الدين أمرابط، إنتقادات عبر مواقع التواصل، لاسيما أن اللاعبين كانا من الأبرز في الدور الأول، وساهم كل منهما في قيادة منتخب بلاده إلى ثمن النهائي بتحقيق ثلاثة إنتصارات في المباريات الثلاث في دور المجموعات بالبطولة القارية .

وأعاد عشرات المستخدمين المصريين على موقع “تويتر” نشر صورة التشكيلة المثالية التي وضعها الإتحاد الإفريقي عبر حسابه الرسمي، وأرفقوها بإسم تريزيجيه مع علامة إستفهام أو تعجب، وكتب أحدهم “أي تشكيلة (…) تخلو من بوصوفة وتريزيغيه لا يعتد بها” .

ورأى أحمد عفيفي عبر حسابه على “تويتر”، أن التشكيلة “تُلخص التيار العام الحالي في الكورة، اللي يسجل هو الأفضل بغض النظر عن أي تفاصيل تانية، عشان كده مفيش امرابط مثلاً وفي ماني وصلاح، العالم كل يوم بيتجه أكتر نحو مرحلة الناس مش هتتفرج فيها على ماتشات، كله هينزل أبليكيشن (تطبيق للهاتف الذكي) يعرف منه شوية إحصائيات ويكون رأي” .

وأوضح عبد المنعم شطة، عضو اللجنة الفنية في البطولة، لوكالة فرانس برس، أن إختيار التشكيلة تم من قبل “لجنة خبراء فنية تحدد أي لاعب في أي مكان”، مشيراً إلى أن اللجنة التي توزع أعضاؤها على الملاعب الستة المضيفة للبطولة “تضم خبراء ولاعبين ومدربين سابقين”، وتضع تقييمها بناء على ما بين 15 إلى 20 عامل أداء .

كلمات متعلقة

ads