ads

عاجل

للوقاية من السكري والسرطان والوفاة المبكرة تجنب تناول 8 أطعمة.. أبرزها اللحوم المشوية

إذا كنت ممن يحرصون على صحتهم، لأجل وقاية جسمك من الأمراض، فإن الطعام الذي تتناوله من أول الأشياء التي يتوجب عليك أن تلتفت إليها، لأنه يحدث تأثيراً فارقاً، حتى وإن جرى ذلك بشكل بطيء في بعض الأحيان .

وبحسب موقع “بيزنس إنسايدر”، فإن أخصائيي التغذية، يوصون بالإكثار من الخضار الطازجة والحبوب الكاملة، فضلاً عن طهي الطعام في البيت قدر الإمكان، عوضاً عن إرتياد المطاعم وتناول الوجبات الجاهزة .

ومن أبرز الأغذية التي يتوجب الإقلاع عنها، اللحوم المشوية أو المقلية، لأنها تضم بعض العناصر الخطيرة، فحين نشوي أو نقلي اللحم والدجاج والسمك، تتكون فوقه مادة تعرف بـ”الأمينات غير المتجانسة” وهي مركبات كيميائية تؤدي إلى الإصابة بالسرطان .

وتزيد هذه المركبات إحتمال الإصابة بالسرطان لأنها تؤثر على الحمض النووي لدى الإنسان، وكشفت دراسة أجريت في جامعة ولاية كانساس الأميركية أن نقع قطعة اللحم في صلصة بعض النباتات مثل الزعتر، يساعد على تقليل تلك المركبات بنسبة تصل إلى 87% .

ولا يقتصر الأمر على الشواء، فاللحم الأحمر، يزيد عرضة الإصابة بالسرطان، بشكل عام، بغض النظر عن طريقة طهيه، والسبب هو الإحتواء على ما يعرف ببروتين “الهيم” الذي يشكل ضرراً محدقاً ببطانة الأمعاء، وحينها، يصبح الآكل، معرضاً، للإصابة بسرطان القولون .

ولأن البشرية صارت تستهلك كميات ضخمة جداً من السكّر، ينصح الخبراء بالإبتعاد عن هذا العنصر المحلي، لأنه يزود الجسم بعدد يفوق الحاجة من السعرات الحرارية، وهذا الأمر يؤدي إلى تراكم الدهون الثلاثية على جدران الشرايين، وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب .

وإذا كنت ممن يقبلون على العصائر الطازجة لأنك تعتبرها بديلاً أفضل عن المشروبات الغازية، فأنت مدعو إلى تبديد هذا الوهم، لأن الأفضل هو أن تأكل حبات محدودة من الفاكهة، لا أن تقوم بعصرها، أو إضافة السكر ومكونات أخرى إليها .

وفي دراسة سابقة، كشف بحث منشور في مجلة “جمعية الطب الأميركية”، أن شرب كمية إضافية من العصير بقدر 354 ميليلتر في اليوم الواحد، يزيد الخطر المرتفع للوفاة بنسبة 24% .

وفي المنحى ذاته، ينصح الخبراء بالإبتعاد عن أكل الوجبات واللحوم المُعالجة مثل قطع الدجاج “الناجتس” والمشروبات الغازية، إذ وجدت دراسة أعدها المعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة، أن الأشخاص الذين يقبلون على مثل هذه الأطعمة، يتناولون كمية أكبر في الغالب، فيزيد إستهلاكهم بواقع 500 سُعرة حرارية تقريباً في اليوم الواحد .

وفي الصباح، تشير الإرشادات الصحية، إلى أنه من الأفضل أن يتفادى الإنسان تناول رقائق “الكورن فليكس” أو الأطعمة التي تحتوي على الحبوب المكررة مثل قطع “المافين” في وجبة الفطور، لأنها تكون خالية من بعض المواد النافعة كالنخالة، وهي ضرورية لإمداد الجسم بالألياف والفيتامينات .

ويزيد شرب الكحول من هذه الأضرار، سواء تعلق الأمر بالجعة أو بالنبيذ ومشروب “الليكور” القوي، لأن الإقبال على هذه السوائل يلحق الضرر بأنسجة الجسم ويجعلها أكثر عُرضةً للإضطراب .

وفي حال كنت ممن يعشقون مذاق الفطر، فأنت مطالب بالحذر، لأنه قد يكون ساماً، وعندها، قد يسبب حالة من الهذيان، وربما يكون سبباً للوفاة المفاجئة، في بعض الأحيان .

ولا شك أن اللحوم من الأطعمة الشهية والمغذية، وتزود الجسم بالبروتينات الحيوانية، لكن الإكثار منها في نفس الوقت، يمكن أن يسبب الإصابة بأمراض خطيرة .

ويفضل البعض التوقف عن تناول اللحوم، والإقتصار على الأطعمة ذات المنشأ النباتي، لكن كيف يؤثر ذلك على جسم الإنسان؟ .

** فيما يلي مجموعة من التأثيرات للتوقف عن تناول اللحوم، بحسب موقع توب 10 هوم ريميديز:-

  1. تحسن صحة القلب :- التخفيف من اللحوم يحارب التهابات الجسم والقلب .
  2. الوقاية من السرطان :- يواجه النباتيون مخاطر أقل للإصابة بالأورام الخبيثة .
  3. حياة مديدة :- الأطعمة غير الحيوانية تُقلل الوفيات المبكرة .
  4. خسارة الوزن :- الإنتقال إلى نظام غذائي فقير بالسعرات الحرارية .
  5. التحكم بالسكري :- الخضروات والحبوب الكاملة أفضل لمرضى السكري .
  6. خفض ضغط الدم :- ترفع اللحوم الحمراء الضغط وتجهد الشرايين .
  7. علاج إلتهاب المفاصل :- إتباع نظام غذائي صحي يخفف أعراض المرض .
  8. مكافحة حب الشباب :- تحتوي اللحوم فيتامين بي12 الذي ينشط البثور .

وهناك 10 أنواع من الأطعمة تساعد على الوقاية من السرطان: وهى (الثوم – القرنبيط – الرمان – الكايل – بذور الكتان – الكرنب – الجريب فروت – البنجر – البطاطا الحلوة) .

كلمات متعلقة

ads