ads

عاجل

المالية تُكذب 3 شائعات أبرزها فرض ضرائب إضافية على الموظفين لتمويل زيادة الأجور.. طرح الحكومة عملات معدنية فئة “1جنيه” غير منقوشة دون سكها

كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء حول تخفيض برامج الحماية الإجتماعية فى الموازنة العامة الجديدة 2019 /2020، وفرض ضرائب جديدة على الموظفين لتمويل زيادة الأجور، تداول عملات معدنية فئة “1جنيه” دون سكها، تواصل المركز مع وزارة المالية، والتى نفت صحة تلك الأنباء تماماً .

** أكدت وزارة المالية: أنه لا صحة على الإطلاق لتخفيض برامج الحماية الاجتماعية الموجهة لمحدودي الدخل والفئات الأولى بالرعاية في الموازنة العامة الجديدة 2019 /2020، وأنه تم زيادة مخصصات دعم السلع التموينية ورغيف الخبز ليصل إلى 89 مليار جنيه مقارنةً بـ 86 مليار جنيه فى موازنة عام 2018/2019، فضلاً عن زيادة دعم المعاشات بتكلفة 28.5 مليار جنيه، وأن كل ما يتردد في هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة القلق بين المواطنين .

وأوضحت الوزارة أنه تم إعادة ترتيب أولويات الإنفاق على الدعم بتخفيض دعم المواد البترولية بمبلغ 36 مليار جنيه، وتخفيض دعم الكهرباء بمبلغ 12 مليار جنيه، مع توجيه هذه المبالغ لزيادة دعم السلع التموينية، وكذلك زيادة دعم المعاشات لمواجهة الزيادة التي تم إقرارها مؤخرًا في المعاشات .

كما تم زيادة المخصص لبرنامج تكافل وكرامة بمبلغ 1 مليار جنيه ليصل إلى 18.5 مليار جنيه، وكذلك تم زيادة الدعم المخصص للعلاج على نفقة الدولة بنسبة 36% ليصل إلى 7.6 مليار جنيه بدلًا من 5.6 مليار جنيه بموازنة 2018/2019، مع إدراج مبلغ 3.9 مليار جنيه يخصص لدعم الإسكان الاجتماعي الموجه لمحدودي الدخل .

** كما نفت الوزارة، ما تردد من أنباء عن إعتزام الحكومة فرض ضرائب إضافية على الموظفين لتمويل زيادة الأجور التي تم إقرارها بالموازنة العامة الجديدة للعام المالي 2019/ 2020، مُؤكدةً عدم فرض أى ضرائب جديدة على أجور الموظفين تحت أى مسمى أو بند، مُوضحةً أن أى ضرائب جديدة لا تُفرض إلا بتشريع من مجلس النواب، مُشددةً على أنه تم تخصيص31 مليار جنيه إضافية بالموازنة العامة الجديدة لتمويل زيادة الحد الأدنى للأجور للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، وكذلك لتمويل حركة الترقيات بتكلفة 1.5 مليار جنيه، مشددةً أن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة البلبلة وغضب العاملين بالجهاز الإدارى للدولة .

وأكدت الوزارة أن الدولة تعمل حالياً على زيادة مواردها وإيراداتها من خلال عدة محاور ليس من بينها فرض ضرائب جديدة علي أجور الموظفين، بل تتضمن 3 محاور رئيسية وهى: ضم القطاع غير الرسمي إلى القطاع الرسمي، والمحور الثاني يتمثل في زيادة أعداد المسجلين كممولين، أما المحور الثالث فهو ضبط حالات التهرب في المهن الحرة بإختلاف تخصصاتهم، بالإضافة إلى الحفاظ على إستقرار السياسات الضريبية والمالية بما يضمن ويدعم جهود تهيئة بيئة ومناخ الأعمال، وكذلك توسيع قاعدة المجتمع الضريبي بعيداً عن تحريك الضريبة، كما أن الحكومة حريصة على مساندة محدودي الدخل من خلال تعديل قانون 97 لسنة 2018 الخاص بالضريبة على الدخل ومنح خصومات بالنسبة للأشخاص الطبيعيين تصل في بعض الأحيان لخصم 85% من قيمة الضريبة .

** كما نفت الوزارة، ما تردد من أنباء حول طرح الحكومة عملات معدنية فئة “1جنيه” غير منقوشة دون سكها، ‏وتداولها على المواقع التسويقية بأسعار مُرتفعة تصل إلى 1.125 جنيه، مُؤكدةً أنه لا صحة لطرح أية عملات معدنية فئة “1جنيه” أو فئات أخرى قبل الإنتهاء من عملية سكها، وأن جميع مراحل إنتاج العملات المعدنية تخضع لعمليات تأمينية عالية الجودة ويتم سكها وفقاً لأحدث الطرق الآلية المُتبعة، مُشيرةً إلى أن ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الشأن لا أساس له من الصحة يستهدف إثارة البلبلة بين المواطنين .

وأوضحت الوزارة أنها تقوم باستيراد الأقراص المعدنية بشكل خام من الخارج للفئة 1جنيه أو لـ 50 أو 25 قرشاً، وأن لديها مصممين يقومون بعمل الرسومات على ظهر العملة، سواء كانت على شكل إسلامي أو فرعوني أو شكل لإنجاز معين مثل ما حدث مُؤخراً من وجود رسم لقناة السويس الجديدة على العملات المعدنية فئة الجنيه والخمسين قرشاً .

وناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الإجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام والتأثير سلباً على ‏الوضع الإقتصادي، وفي حالة وجود أي شكاوي يمكن الإرسال علي البريد الإلكتروني الخاص بالوزارة (finance@mof.gov.eg) أو الإتصال على الخط الساخن لها (16408) .

كلمات متعلقة

ads