ads

عاجل

النصب التذكاري للجنود الأربعة المصريين في إسرائيل بحالة سيئة ويحتاج الترميم

قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية إن النصب التذكاري للجنود المصريين الذين قتلوا في حرب عام 1948، المقام جنوبي الدولة العبرية في حالة سيئة ويحتاج إلى ترميم .

وأقيم النصب عام 1989، وذلك في ذكرى مرور 10 سنوات على توقيع إتفاقية كامب ديفيد، بين مصر وإسرائيل التي أنهت حالة الحرب بين البلدين .

والنصب الموجود في مدينة أسدود جنوبي إسرائيل، مصنوع من الجرانيت المصري الأحمر، ومنقوش عليه بأربع لغات هي: العربية والعبرية والإنجليزية والهيروغليفية .

وكتب النصب أنه تخليداً لذكرى أربعة جنود قُتلوا في معركة الفالوجة في حرب عام 1948، وهم: أحمد عبد العزيز، وأحمد بيومي، وإبراهيم السيد وأبو حسين عيسوي .

ونشرت الصحيفة صوراً للنصب، ظهر فيها أن بعض ألواح الجرانيت سقطت من موقعها .

وقالت “جيروزاليم بوست” إن النصب التذكاري يحتاج إلى عملية ترميم كبيرة، لمعالجة مسألة الألواح الرخامية، كما أن النقوش الموجود على النصب يمكن رؤيتها بالكاد .

وأضافت أنه لدى زيارة مراسلتها إلى الموقع كان مهجوراً نسبياً، فلا زائر هناك، ولم يكن العاملون في محطة الوقود القريبة مدركين لتاريخ النصب التذكاري .

جدير بالذكر أنه يوجد نصب تذكارى آخر لجنود مصريين بالأراضى المحتلة، وهو نصب “بيت نوبا” برام الله بالضفة الغربية .

كانت كتيبة مصرية قد أبت أن تتراجع إلى الأردُن، ليلقى أعضاء الكتيبة العشرة المتبقين جميعاً حتفهُم في قرية “بيت نوبا” عام 1967، ويقوم بدفنهم سكان قرى “اللطرون”، ويعودوا لتذكُرهم بعد 47 عاماً بإنشاء نصب تذكاري لهم بحلول عام 2012، غير أن القوات الإسرائيلية كانت قد إستصدرت قراراً بهدم النصب ضمن مجموعة مباني بالقرية الواقع في رام الله بالضفة الغربية، إلا أنها تراجعت فيما بعد .

كلمات متعلقة

ads