ads

عاجل

مصر تُدين تعرض 4 سفن تجارية لعمليات تخريبية في خليج عمان.. وإدانة عربية كبيرة للحادث

أعربت وزارة الخارجية المصرية، عن إدانتها الشديدة لتعرض أربع سفن تجارية من عدة جنسيات لعمليات تخريبية فى خليج عَمان بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة .

وأورد بيان للخارجية، أن مصر تدين كل ما من شأنه المساس بالأمن القومي الإماراتي وسلامة كافة حدوده البرية والبحرية، وأكدت البيان تضامن مصر مع “حكومة وشعب الإمارات الشقيقة في مواجهة كافة التحديات التي قد تواجهها والتصدي لكل المحاولات لزعزعة إستقرار دولة الإمارات الشقيقة” .

وأشار البيان إلى العلاقات الخاصة والمتينة التي تربط القاهرة وأبوظبي والعمل المشترك للتصدي لكافة التهديدات لأمنهما القومي واتخاذ ما يلزم من إجراءات في سبيل حفظ أمن واستقرار دولة الإمارات وتحقيق رفاهية شعبها الكريم .

وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات، أعلنت أن 4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت صباح الأحد لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عمان، بإتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية وفي المياه الإقتصادية لدولة الامارات .

وقالت الوزارة في بيان لها، نقلته وكالة الأنباء الرسمية “وام”، إن الجهات المعنية في الإمارات قامت بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، وجاري التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، وستقوم الجهات المعنية بالتحقيق برفع النتائج حين الإنتهاء من إجراءاتها .

وأشارت إلى أن العمليات التخريبية لم تنتج عنها أي أضرار بشرية أو إصابات، كما لا يوجد أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن .

وأكدت أن العمل يسير في ميناء الفجيرة بشكل طبيعي وبدون أي توقف، وأن الشائعات التي تحدثت عن وقوع الحادث داخل الميناء عارية عن الصحة ولا أساس لها، وأن الميناء مستمر في عملياته الكاملة بشكل روتيني .

كما أدانت العديد من الدول الأعمال التخريبية، حيث أكدت المملكة العربية السعودية، الحادث وأدانته بشدة، وقال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، إنه فى تمام الساعة السادسة من صباح الأحد، تعرضت ناقلتان سعوديتان لهجوم تخريبى وهما فى طريقهما لعبور الخليج العربى فى المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالقرب من إمارة الفجيرة، بينما كانت إحداهما فى طريقها للتحميل بالنفط السعودى من ميناء رأس تنورة، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء أرامكو السعودية؛ ولم ينجم عن هذا الهجوم أى خسائر فى الأرواح أو تسرب للوقود، فى حين نجم عنه أضرار بالغة فى هيكلى السفينتين .

وشجب الوزير الفالح، هذا الإعتداء الذى يستهدف تهديد حرية الملاحة البحرية وأمن الإمدادات النفطية للمستهلكين فى أنحاء العالم كافة .

من جهتها أدانت مملكة البحرين بشدة الأعمال التخريبية، ووصفت وزارة الخارجية البحرينية، فى بيان، الأعمال التخريبية التى تعرضت لها السفن بأنها عمل إجرامى خطير يهدد أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية، مؤكدة تضامن المملكة ووقوفها التام مع دولة الإمارات العربية المتحدة فى كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها والحفاظ على مصالحها .

كما شددت البحرين على ضرورة تحمل المجتمع الدولى مسئولياته لضمان وسلامة حركة الملاحة البحرية والتصدى لأى تهديد للأمن والسلم الدوليين.

بدورها أدانت جمهورية اليمن، تعرض 4 سفن لعميات تخريب بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

واعتبرت وزارة الخارجية اليمنية، فى بيان، نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أن هذه الأعمال تمثل تهديدا مباشرا للأمن والسلم الإقليمى والدولى، وأن من يقف وراءها يهدف إلى زعزعة الأوضاع فى المنطقة والنيل من أمن وسلامة واستقرار دولة الإمارات، مؤكدة وقوف اليمن إلى جانب القيادة والشعب الإماراتى الشقيق.

وشددت الخارجية اليمنية على ضرورة محاسبة ومعاقبة الجهة المتورطة فى هذا العمل التخريبى الجبان .

من جانبه استنكر الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزيانى، الحادث، ووصف المجلس، فى بيان، هذه الأعمال التخريبية بأنها تعد تطورا وتصعيدا خطيرا يعبر عن نوايا شريرة للجهات التى خططت ونفذت لها معرضة سلامة الملاحة البحرية فى المنطقة لخطر كبير، ومهددة حياة الأطقم المدنية العاملة فى البواخر.

ودعا الأمين العام لمجلس التعاون، المجتمع الدولى والهيئات الدولية المعنية بالملاحة البحرية إلى ممارسة مسؤولياتها السياسية والقانونية لمنع أى أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية فى هذه المنطقة الحيوية للعالم أجمع.

وشدد الزيانى على أن مثل هذه الممارسات غير المسئولة من شأنها أن تزيد من درجة التوتر والصراع فى المنطقة وتعرض مصالح شعوبها لخطر جسيم.

من جهته أدان الأردن بأشد العبارات الحادث التخريبى، مجددا موقفه الرافض لأى عمل إجرامى يستهدف أمن وسلامة حركة الملاحة الدولية.

وفى إطار الإدانة للحادث التخريبى، دعا البرلمان العربى المجتمع الدولى للتحرك الفورى لتأمين حركة الملاحة البحرية فى بحر عُمان.

وأكد وقوفه مع دولة الإمارات العربية المتحدة فى الحفاظ على أمنها وإستقرارها .

وبدوره أدان أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأشد العبارات الأعمال التخريبية التى استهدفت 4 سفنٍ تجارية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة وناقلتى نفط سعوديتين فى الخليج العربى، مُشدداً على أن هذه الأعمال الإجرامية تُمثل مساساً خطيراً بحرية وسلامة طرق التجارة والنقل البحرى، ومن شأنها أن ترفع مستوى التصعيد فى المنطقة .

وصرح السفير محمود عفيفى المتحدث الرسمى باسم الأمين العام اليوم الاثنين، بأن أبو الغيط يعتبر التهديدات التى تتعرض لها الحدود البرية أو البحرية، أو طرق النقل والتجارة لأى دولة عربية عضو بالجامعة، مساساً غير مقبول بالأمن القومى العربى.

وأكد فى هذا الصدد على التضامن الكامل مع كل من الإمارات والسعودية فى مواجهة أى محاولة تسعى للنيل من أمنهما او أمن الملاحة فى الخليج العربي، وكذلك مع أى إجراءات تتخذها الدولتان فى هذا الإطار .

كلمات متعلقة

ads