ads

عاجل

مسؤول أمريكى يكشف حقيقة “سيناء وصفقة القرن” لإنهاء الصراع الفلسطينى الإسرائيلى

جدد المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون جرينبلات، تأكيده أن خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط التي تحمل إسم “صفقة القرن”، لن تشمل منح أراضٍ من شبه جزيرة سيناء المصرية للفلسطينيين .

وكتب جرينبلات، في تغريدة جديدة على حسابه في موقع “تويتر”: “للأسف، مازلت أسمع تقريراً عن ذلك”، مرفقاً ذلك بصورة مما كتبه في تغريدة سابقة حول الأمر .

وكان المسئول الأمريكى، قال في تغريدة سابقة “سمعت تقارير على وسائل التواصل الإجتماعى تقول إن خطتنا التى طال إنتظارها لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ستشمل توسيع قطاع غزة ليشمل جزءاً من سيناء. هذا كذب” .

وكانت وسائل إعلامية إسرائيلية سربت بنوداً، قالت إنها من “صفقة القرن”المنتظرة، تظهر بعض النقاط الرئيسية في الإتفاق. ومن بين البنود، زعمت التقارير الإسرائيلية أنه جرى الإتفاق على منح أرض من شبه جزيرة سيناء المصرية للفلسطينيين، وهو الأمر الذي نفاه جرينبلات أكثر من مرة .

ومن المتوقع إعلان الخطة الأمريكية، بمجرد إنتهاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، من تشكيل حكومته الإئتلافية، أي في يونيو المقبل .

وكانت إدارة ترامب قد تعهدت منذ أشهر بطرح خطة للسلام في الشرق الأوسط بعد الإنتخابات الإسرائيلية، التي حسمها نتانياهو، ليضمن ولاية جديدة خامسة .

ويرى مراقبون أن الخطة الأمريكية للحل هى محاولة لدفع الأطراف إلى طاولة التفاوض، وإقناع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للقبول بإعادة إستئناف عملية السلام للتوصل لحل شامل للقضية، فضلاً عن محاولة الولايات المتحدة لإقناع الأطراف المتنازعة بخطة الحل .

وأكد مراقبون أن الرفض الفلسطيني والعربى لأى خطة حل لا تضمن حقوق الشعب الفلسطينى العادلة لن تنجح فى حل الصراع الممتد على مدار عقود، مشددين على أن حل الأزمات والصراعات التى تعصف بالمنطقة سيتم حلها بالكامل حال تم التوصل لإتفاق بين الفلسطينيين والإسرائيليين .

كلمات متعلقة

ads