ads

عاجل

البابا تواضروس الثانى يُشارك فى لقاء المحبة الأخوية مع الكنيسة الكاثوليكية

وصل البابا تواضروس الثانى منذ قليل للكنيسة الكاثوليكية، لبدء اللقاء الأخوى السابع، الذى يجمع بين قيادات الكنيستين القبطية والكاثوليكية، وذلك بمناسبة ذكرى يوم المحبة الأخوية بين الكنيستين .

ويشارك قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، في “يوم المحبة الأخوية”، والذي تنظمه الكنيسة الكاثوليكية في مصر، تحت رعاية وحضور البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر .

يتضمن اللقاء الذى يُعقد فى كنيسة البيت التابعة للآباء اليسوعيين بكنج مريوط بالأسكندرية، كلمات لقداسة البابا تواضروس الثانى وسفير الفاتيكان بمصر برونو موزار والبطريرك الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك إلى جانب بعض الجلسات النقاشية، بينما يجمع المشاركون مائدة محبة في ختام اللقاء .

يوم المحبة الأخوية هو لقاء سنوي بين الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية بدأ عام 2013 كإستجابة للدعوة التى أطلقها قداسة البابا تواضروس الثانى فى العاشر من مايو من نفس العام أثناء زيارته لقداسة البابا فرنسيس في الفاتيكان: أن يكون يوم 10 مايو يوم المحبة والصداقة بين الكنيستين، نظراً لأن هذا التاريخ شهد عام 1973 زيارة مثلث الرحمات قداسة البابا شنوده الثالث للفاتيكان، ولقائه مع البابا بولس السادس، والتى كانت أول لقاء بين بابا الأسكندرية والحبر الرومانى .

كلمات متعلقة

ads