ads

عاجل

العثور على خزانات مالية ضخمة بمكتب الرئيس السودانى المخلوع عمر البشير

ذكرت تقارير صحفية سودانية، اليوم الثلاثاء، أن خزانات سرية ضخمة تخص الرئيس المخلوع عمر البشير وأشقاؤه تم ضبطها فى أحد مكاتبه، وذلك بعد أيام من العثور على مبالغ خيالية فى منزله .

وذكرت صحيفة التيار السودانية، في عددها الورقى الصادر، اليوم الثلاثاء، أنها علمت من مصادر، لم توضح هويتهم، أن البشير وشقيقه المتهم بالفساد العباس هما فقط من يعرفان الأرقام السرية لهذه الخزانات .

وكانت النيابة العامة فتحت بلاغين ضد البشير بتهم غسيل الأموال، وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانونى .

والسبت الماضى، أمر وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكرى بمكافحة الفساد بالقبض على الرئيس السابق وبإستجوابه عاجلاً تمهيداً لتقديمه للمحاكمة.. ويتواجد البشير حاليا فى سجن كوبر، حيث أشارت أنباء عن تدهور حالته البدنية والنفسية .

وكان رئيس المجلس العسكرى الإنتقالى فى السودان عبدالفتاح البرهان، أكد الأحد الماضى، أنه تم العثور فى منزل الرئيس السابق على مبلغ نقدى بثلاث عملات، تصل قيمته إلى أكثر من 113 مليون دولار، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس .

وأشار البرهان إلى أن “فريقاً مشتركاً من القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن، تحت إشراف النيابة العامة، قام بتفتيش بيت رئيس الجمهورية “السابق عمر البشير” ووجد 7 ملايين يورو، إضافة إلى 350 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سودانى ما يعادل (105 ملايين دولار)”،  وتم تحويلها إلى البنك المركزى وإصدار مذكرة توقيف رسمية بحق البشير بتهم فساد .

يذكر أنه تم تجميد حسابات رموز النظام السابق وتم تقديم طلبات لدول أخرى من أجل إتخاذ نفس الخطوة بحق هذه الشخصيات، وفقاً للبرهان الذى أكد إحتجاز البشير ورموز النظام السابق فى سجن كوبر وفرض إجراءات أمنية مشددة عليهم .

وبعد إكتشاف هذه الأموال فتحت النيابة العامة فى السودان بلاغين ضد البشير، بتهم غسل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانونى “حسبما قال مصدر قضائى سودانى) .

كلمات متعلقة

ads