ads

عاجل

وزارة الزراعة: طوارئ قصوى لمواجهة “الحشرة الفتاكة” التى يصعب التخلص منها

أعلنت وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضى، بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) ، الطوارئ القصوى على الحدود الجنوبية لمصر، الوجه القبلى، بعد أن وصلت حشرة دودة “الحشد الخريفية”، وهي الحشرة المجنحة إلى زراعات الذرة بالأقصر، وحشرة الحشد الخريفية التي غزت أفريقيا و أصبحت أحدث العدو اللدود للمزارعين .

والإسم العلمي لهذه الحشرة يأتي من اللغة اللاتينية Spodoptera frugi perda، وتعني كلمة frugi perda “الفاكهة المفقودة” بسبب قدرة هذه الدودة على تدمير المحاصيل، وأصل هذه الدودة هو القارة الأمريكية .

نشرت منظمة الأغذية والزراعة العالمية “الفاو” ، تقريراً على صفحتها تُحذر من الإستهانة بهذه الحشرة وتؤكد على خطورتها وخاصة أن هذه الدودة تنتشر بسرعة وتلتهم المحاصيل ولا يمكن التخلص منها .

وجاءت هذه الحشرة لأول مرة إلى أفريقيا عن طريق السفن و الطائرات في مطلع 2016، وبعد ذلك نشرت أجنحتها في جميع أنحاء القارة وتنقلت من بلد إلى آخر حتى إجتاحت أكثر من 40 دولة، وتتغذى على أكثر من 80 محصولاً وتُفضل الذرة، وعدوها اللدود البطاطا الحلوة والكسافا .

وكلف عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة وإستصلاح الأراضى، الأجهزة الفنية التابعة للوزارة ومديريات الزراعة بمحافظات الوجه القبلي، للتصدي للحشرة الفتاكة، في حالة وصولها من السودان إلى مصر .

وشدد أبو ستيت، على ضرورة تنفيذ التوصيات الفنية المتبعة لمواجهة دود الحشد الخريفية لحماية الإنتاج الزراعي من مخاطرها وتشكيل لجان فنية للمرور على المزروعات بمختلف محافظات الصعيد .

ويقول خبراء الزراعة إن دودة الحشد تأتي على الأخضر واليابس وتسبب إنهياراً في إنتاجية المحاصيل الزراعية، خصوصاً الذرة والأرز ومحاصيل الخضر والقطن، مشيرين إلى أن القضاء عليها يستلزم برودة الطقس والأمطار والمحاصيل المعدلة وراثياً المقاومة للآفات كلها .

من جهته، قال ممدوح السباعي، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، إنه في إطار الإجراءات الإحترازية التي تتخذها وزارة الزراعة للتصدي لدودة الحشد الخريفية، فقد تم توفير المصائد اللازمة لتحديد مناطق تواجدها في حالة وصولها إلى البلاد من خلال برنامج مكافحة تم إعتماده بالتنسيق مع لجنة مبيدات الآفات .

وكانت وزارة الزراعة، أصدرت تقريراً، بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو”، تُسلط فيه الضوء على مخاطر دودة الحشد الخريفية التي تُهدد 80 محصولاً، وطرق التعرف على أعراضها والكشف عنها ومحاربتها .

وشدد التقرير على أن دخول “الحشرة الفتاكة” قد يكون له بالغ الأثر السلبي على المحاصيل الزراعية المصرية، وهو ما يتطلب القيام بما يلزم من حملات توعية بين المزارعين والمهندسين الزراعيين وكل من له صلة بمواجهة هذه الآفة الخطيرة .

كلمات متعلقة

ads