ads

عاجل

وزير الخارجية يلتقى نظيره التونسى فى إطار أعمال آلية التشاور السياسى بين البلدين

إستقبل سامح شكرى وزير الخارجية، اليوم الخميس، خميس الجهيناوى وزير الشؤون الخارجية التونسى، وذلك فى إطار إنعقاد أعمال آلية التشاور السياسى بين البلدين برئاسة وزيرى الخارجية .

وقد صرح المستشار أحمد حافظ المُتحدث الرسمى بإسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكرى ثمّن فى بداية اللقاء قوة ومتانة العلاقات بين البلديّن، والتى تُعد إمتداداً للروابط التاريخية والثقافية والإجتماعية التى تجمع بين البلديّن والشعبيّن الشقيقيّن، مُشيداً بالمستويات المتميزة التى وصلت إليها العلاقات على كافة الأصعدة خلال السنوات الماضية فى ظل حرص القيادتين السياسيتين فى كلا البلديّن على ترسيخ أطر الشراكة والتعاون بينهما .

وأضاف حافظ، أن الوزير سامح شكرى، أكد خلال اللقاء على أهمية دورية إنعقاد أعمال آلية التشاور السياسى بين البلديّن للتعامل مع كافة الموضوعات الثنائية والقضايا الإقليمية محل الإهتمام المُشترك .

كما أشار المُتحدث الرسمى، إلى أن المُناقشات تناولت التقدُم المُحرز فى مجالات التعاون الثنائى القائم، وكذا إستطلاع آفاق جديدة للعلاقات المشتركة لما فيه خير ومصلحة الشعبين الشقيقين .وإتصالاً بذلك، إتفق الوزيران على أهمية تكثيف العمل على الجانبين خلال الفترة المقبلة للتغلب على أية عقبات أمام تطوير التعاون المأمول بينهما فى مختلف المجالات وبما يضمن الإعداد الجيد للدورة المقبلة لأعمال اللجنة المشتركة برئاسة رئيسى وزراء البلديّن .

وأضاف حافظ، أن مسار المباحثات تطرق أيضاً إلى تطورات القضايا العربية والإقليمية محل الإهتمام من الجانبين، وفى مقدمتها الأوضاع فى كل من ليبيا، وسوريا، وكذا الجهود المُتصلة بمكافحة الإرهاب، حيث أكد الوزيران فى هذا الصدد على أهمية تعزيز آليات التضامن والعمل العربى المُشترك فى مواجهة التحديات المختلفة التى تشهدها المنطقة، والدفع بالحلول السياسية التى من شأنها إستعادة الأمن والإستقرار الإقليمى، وعلى نحو يُسهم فى الحفاظ على وحدة وسيادة الدول العربية .

كما تطرق الوزيران، إلى الترتيبات الجارية التى يقوم بها الجانب التونسى لإستضافة وتنظيم أعمال القمة العربية المقبلة خلال الشهر الجارى، وكذا تبادل الرؤى حول الموضوعات المختلفة المطروحة .

وأعرب الوزير شكرى، عن دعم مصر الكامل للأشقاء في تونس، والثقة في توفير الجانب التونسي كافة السبل لإنجاح أعمال القمة العربية، وذلك في إطار المزيد من التعاون والتضامُن العربي المشترك .

ومن جانبه، أعرب الوزير الجهيناوى، وزير الشئون الخارجية التونسى، عن إعتزاز بلاده بالروابط المتينة التى تجمعها مع مصر على كافة الأصعدة، وحرص تونس على تطوير آفاق العلاقات المشتركة فى شتى المجالات، كما جدد الوزير الجهيناوى، التهنئة على ترؤس مصر للإتحاد الأفريقى خلال العام الحالى، مُعرباً عن حرص بلاده على التنسيق والعمل سوياً مع مصر خلال الفترة المقبلة، وصولاً لتحقيق الأهداف المنشودة لتحقيق التنمية لسائر شعوب القارة الأفريقية .

وفى الختام، إتفق الوزيران على الدفع بآليات التشاور والتنسيق المُشترك خلال الفترة المقبلة من أجل تطوير آفاق العلاقات الثنائية من جانب، وفى شأن كافة القضايا العربية والإقليمية من جانب آخر، بما يخدم المصالح المشتركة ويُلبى تطلعات الشعبين الشقيقين .

كلمات متعلقة

ads