ads

عاجل

جنايات كفر الشيخ تقضى بإحالة طبيب كفر الشيخ المتهم بقتل زوجته وأولاده الثلاثة إلى المفتى

 قررت محكمة جنايات كفر الشيخ، برئاسة المستشار بهاء الدين المرى، وعضوية المستشارين، شريف قورة، ومحمد الشرنوبى، وسكرتارية محمد رضا، إحالة أوراق المتهم “أحمد عبدالله زكى- 41 سنة”، الطبيب بالوحدة الصحية بسخا، والمعرفة إعلامياً بـ”طبيب كفر الشيخ” إلى فضيلة المفتى، لأخذ الرأى الشرعى، بشأن عقوبة إعدامه فى إتهامه بقتل زوجته وأطفاله الثلاثة، وتحديد الدور الأول من مارس للنطق بالحكم .

فقط 35 يوماً قضاها طبيب كفر الشيخ “أحمد عبدالله” محبوساً إحتياطياً على خلفية قتل زوجته وأولاده مع نهاية 2018، المذبحة الأسرية التى راح ضحيتها “إخصائية تحاليل” تدعى “منى فتحى السجينى- 30 سنة” وأبنائها الثلاثة “ليلى- 5 سنوات” و”عبدالله- 8 سنوات”، و”عمر- 6 سنوات” بمدينة كفر الشيخ، وأُغلق الستار عليها، صباح اليوم .

تعود تفاصيل القضية، إلى ورود بلاغ لقسم شرطة أول كفرالشيخ، من الطبيب المتهم بعثوره على زوجته، وأطفاله الثلاثة مذبوحين داخل شقتهم فى برج عمر بن الخطاب، بحى سخا بمدينة كفر الشيخ .

وأفادت وزارة الداخلية أن قطاع الأمن العام بالتنسيق مع مديرية أمن كفرالشيخ كشف غموض وتحديد وضبط مرتكب واقعة مقتل ربة منزل وأبنائها الثلاثة داخل منزلهم .

وأوضحت الداخلية، أنه فى إطار جهود أجهزة البحث الجنائى بقطاع الأمن العام ومديرية أمن كفرالشيخ لكشف غموض وتحديد وضبط مرتكبى واقعة بلاغ الطبيب ، حيث تبين من الفحص وجود جثتى الزوجة وإبنتها بصالة الشقة، والطفلين على سريرهما بحجرة نومهما وبهم جروح ذبحية وسلامة جميع منافذ الشقة .

تم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة قطاع الأمن العام، توصلت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة زوج المجنى عليها ووالد الأطفال لوجود خلافات أسرية بينهم .

وبعد التحفظ على صاحب البلاغ وبإستجوابه بعدما أثيرت الشكوك حوله،قرر إرتكابه الواقعة .

وذكر محضر الشرطة أن الأب أنكر فى بداية الأمر صلته بالواقعة، وعندما تم مواجهته بما وصلت إليه التحريات بأنه لا توجد دوافع الجريمة، لا يوجد سرقة أو بعثرة فى محتويات الشقة.. أيضا الشهود الذين أكدوا أنه لم يدخل أحد أو يخرج من العقار فى وقت معاصر للجريمة.. بدأ الأب فى الإعتراف بجريمته، قائلاً: “أنا اللى دبحت مراتى بسبب خلافات معها.. وقلت أدبح العيال كنت خايف عليهم من بعدى أنا ومراتى مين اللى هياخد باله منهم بعد ما أنا اتسجن، قلت أقتلهم ، هما كانوا نايمين محستش بأى حاجة.. دبحتهم بكل هدوء” .

عقب تسجيل إعترافات المتهم بما جاء على لسانه فى محضر الشرطة، تم إخطار المحامى العام الأول لنيابات كفر الشيخ، وتم إقتياد المتهم إلى سرايا النيابة وسط حراسة أمنية مشددة، وإعترف للمرة الثانية المتهم بتفاصيل الجريمة وذكر أيضاً دوافع جريمته للمحقق، وتم إقتياده إلى مسرح الجريمة، ومثل الجريمة وتم تسجيلها بالصوت والصورة، وأصدرت النيابة قراراً بحبسه على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد .

تم إحالته للمحاكمة الجنائية العاجلة، وفى ثانى جلسات محاكمته قضت المحكمة بإحالة أوراقه إلى فضيلة المفتى ، لأخذ الرأى الشرعى، بشأن عقوبة إعدامه فى إتهامه بقتل زوجته وأطفاله الثلاثة، وتحديد الدور الأول من مارس للنطق بالحكم .

كلمات متعلقة

ads