ads

عاجل

وصول وفد سعودى إلى أنقرة للتحقيق فى إختفاء جمال خاشقجى .. ووزير الداخلية السعودى: حريصون على تبيان الحقيقة الكاملة ..

مازالت قضية إختفاء الكاتب السعودى “جمال خاشقجى” فى تركيا الأسبوع الماضى، تحظى بإهتمام كبير سواء داخل المملكة السعودية أو خارجها، حيث وصل أمس الجمعة إلى أنقرة وفد سعودى للمشاركة فى التحقيقات حول إختفاء “خاشقجى”، قائلاً فى مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى” أنه من المبكر التعليق على القضية .

وقال بن نواف ، نحن قلقون حول مواطننا “جمال خاشقجى” ، مشيراً إلى أن هناك تحقيقاً جارياً، ومن المبكر أن أُعلق قبل الإطلاع على النتائج النهائية للتحقيق، مؤكداً أن السعودية ترغب فى معرفة ما حاصل لـ “خاشقجى”، مُعرباً عن أمله فى أن يُقدم التحقيق الأجوبة قريباً .

فيما أكد الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية السعودى، أن المملكة السعودية تُعلن شجبها وإستنكارها لكل مايتم تداوله فى بعض وسائل الإعلام من إتهامات زائفة، وتَهجُم على المملكة العربية السعودية، حكومة وشعباً على خلفية قضية إختفاء المواطن “جمال خاشقجى” .

وأكد أيضاً وزير الداخلية السعودى، أن ماتم تداوله بوجود أوامر بقتله هى أكاذيب ومزاعم لا أساس لها من الصحة تِجاه حكومة المملكة المتمسكة بثوابتها وتقاليدها والمراعية للأنظمة والأعراف والمواثيق الدولية .

ونوه أيضاً الأمير عبدالعزيز، أنه بالتعاون مع الأشقاء فى تركيا من خلال لجنة التحقيق المشتركة وغيرها من القنوات الرسمية، مؤكداً على أهمية دور وسائل الإعلام فى نقل الحقائق وعدم التأثير على مسارات التحقيق والإجراءات العدلية .

كما شدد على حرص المملكة السعودية التام على مصلحة مواطنيها فى الداخل والخارج وحرصها بشكل خاص على تبيان الحقيقة كاملة فى موضوع إختفاء المواطن “جمال خاشقجى” .

كلمات متعلقة

ads