ads

عاجل

معمر فرنسى يعود لممارسة الرياضة بركوب الدراجات بعد الإعتزال

قد يتوقف بعض الأشخاص عن مزاولة بعض الرياضات في سن مُعين بإعتبار أن أجسامهم لا تتحمل الجهد ولا التعب ، لكن يبدو أن عشاقاً آخرون لا يتوقفون عند عمر معين ، إذ أعلن معمر فرنسي يبلغ من العمر 106 عام أنه سيستكمل التدريب على ركوب الدراجات بالقرب من باريس . فما هو سر صحته الممتازة التي تُتيح له تسجيل أرقام قياسية جديدة ؟

وعلى الرغم من إعلانه إعتزال رياضة سباق الدراجات الهوائية ، إستأنف الفرنسي “روبير مارشان” ، البالغ من العمر 106 عام ، تدريباته الجمعة الماضية في مضمار غير مكشوف للدراجات بالقرب من “باريس” ، وقاد الرجل دراجته في شهر يناير من العام الماضي وقطع مسافة 22.5 كيلومتراً في ساعة واحدة ، وكان عمره حينها 105 عام ، مسجلاً رقماً قياسياً. وسيبلغ “مارشان” من العمر 107 عام شهر نوفمبرالمقبل .. 

وكان الإتحاد الدولي للدراجات قد وضع فئة خاصة لمن يبلغون من العمر أكثر من 105 أعوام كي يتمكن “مارشان” من تسجيل رقمه القياسي ، في حين قال أطباء “مارشان” إنه يتعين عليه إعتزال ركوب الدراجات ، فتوازنه ليس بنفس القوة ، إضافة إلى أن قلبه بدأ يظهر بعض علامات الضعف .

ولد مارشان في نوفمبر عام 1911 في شمال فرنسا ، وبدأ ركوب الدراجة عندما كان في الرابعة عشر من عمره ، لكنه لم يأخذ هذه الرياضة على محمل الجد إلا بعدما بلغ من العمر 67 عاما ..

كلمات متعلقة

ads