ads

عاجل

قوات الإحتلال الإسرائيلى تعتدى على رهبان كنيسة الأقباط المصرية بالقدس الشرقية وتعتقل أحدهم

إعتدت شرطة الإحتلال الإسرائيلى صباح اليوم الأربعاء على رهبان كنيسة الأقباط المصرية وإعتقلت أحدهم، خلال وقفة إحتجاجية عند باب “دير السلطان القبطي” بمحاذاة كنيسة القيامة بالقدس القديمة .

وكانت قد قامت الكنيسة القبطية صباح اليوم بتنظيم وقفة عند باب “دير السلطان القبطى” ؛ إحتجاجا على رفض حكومة الإحتلال قيام الكنيسة بأعمال الترميم اللازمة داخل الدير فيما تقوم طواقم البلدية بأعمال الترميم داخله لصالح الأحباش دون موافقة الكنيسة القبطية .

وقال شهود عيان : إن شرطة الإحتلال وخلال إعتصام الرهبان أمام باب “دير السلطان” ، قامت بمحاصرتهم والإعتداء عليهم بالضرب والدفع وإعتقلت أحدهم، وأبعدتهم بالقوة عن المكان وسمحت لطواقم البلدية بالدخول للقيام بأعمال الترميم .

ومن جهتها ، أدانت الهيئة الإسلامية المسيحية لنُصرة القدس والمقدسات الإعتداء على الرهبان ، مُستنكرة تدخل سلطات الإحتلال بأعمال الترميم ،مشيرةً إلى أنه ليس من إختصاصها في مدينة القدس المحتلة على إعتبار أن الجزء الشرقي للمدينة المقدسة منطقة تخضع لقواعد القانون الدولي الإنسانى .

وكانت قد إستولت إسرائيل على دير السلطان في القدس الشرقية وسلمته إلى الرهبان الأحباش “إثيوبيا” بعد طرد الرهبان المصريين منه بعد حرب يونيو 1967 ورفضت تنفيذ حكم المحكمة العليا الإسرائيلية برد الدير إلى الكنيسة المصرية وعليه قرر البابا الراحل كيرلس السادس حظر سفر الأقباط إلى القدس تحت الإحتلال الإسرائيلي بعد الإستيلاء على الدير .

ورفعت الكنيسة المصرية أكثر من 100دعوى قضائية أمام المحكمة العليا الإسرائيلية، وكسبتها جميعاً ضد الحكومة الإسرائيلية وأثبتت حقها في الدير، لكن سلطات الإحتلال ترفض التنفيذ حتى الآن .

كلمات متعلقة

ads