ads

عاجل

علماء يكشفون عن تأثير إرتداء الخواتم فى الصحة والقدرة الجنسية للإنسان

فى دراسة بحثية لعلماء المركز الطبى فى جامعة كنساس الأمريكية، كشفت عن التأثير فى نقاط الجسم النشطة والتى يُمكن أن تترك نتائج فى صحة الإنسان من خلال إرتداء الخواتم .

ويشير العلماء فى مقال نشرته مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، إلى أن 40 إلى 80% من هذا النقاط تقع على أصابع اليدين، لذلك فإن الخواتم والحلقات التى فى أصابعنا قد يكون لها تأثير مختلف على هذه النقاط .

ويبدو أن التقليد السائد فى لبس خاتم الزواج فى البنصر ليس إعتباطاً، فقد جاء فى مقال العلماء أن “تحفيز النقاط النشطة على البنصر يؤثر إيجابياً فى القدرة الجنسية. أى أن هذه الخواتم يمكنها دعم الرغبة الجنسية مدى الحياة. ولكن لا ينصح بإرتداء الخاتم الذى أصبح صغيراً مع التقدم بالعمر، ففى هذه الحالة، يكون تأثيره سلبياً فى الرغبة الجنسية، إضافة إلى أنه قد يسبب إرتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين” .

ووفقاً للخبراء، تُؤثر الخواتم الأخرى التى نلبسها على الأصابع فى الصحة. فمثلاً وجود خاتم فى الإصبع الوسطى يؤثر فى النقاط النشطة المرتبطة بالقلب والأوعية الدموية والغدد الصماء ، أما الخاتم فى الخنصر، فإنه يؤثر فى النقاط النشطة المسؤولة عن عمل المعدة والأمعاء .

وينصح الخبراء إستناداً إلى نتائج دراستهم، بعدم إرتداء خواتم ضيقة وخاصة لفترات طويلة، وضرورة نزع جميع الخواتم قبل النوم .

كما أضاف الخبراء أن “إرتداء الخواتم فى الخنصر يزيد من إحتمال إلتهاب الإثنى عشر، وإرتداء خاتم الزواج بصورة مستمرة يُسبب أمراض جنسية لدى النساء” .

كما أن “إرتداء عدد من الخواتم في نفس الإصبع يجب ألا يزيد عن خمس ساعات، لأن مساحة تأثيرها تُصبح أكبر ، ما قد يُسبب إضطرابات فى عمل أعضاء الجسم، بما فى ذلك ظهور نوبات الربو وإضطراب النبض” .

كلمات متعلقة

ads