ads

عاجل

سامح شكرى وزير الخارجية ونظيره الموريتانى لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية بين البلدين

إلتقى وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الإثنين نظيره الموريتانى إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وكان هذا اللقاء على هامش المنتدى الإقليمى الثالث للإتحاد من أجل المتوسط المنعقد ببرشلونة، كما ناقش الوزيران الإعداد للإجتماع المقبل للجنة المشتركة المقرر عقدها فى نواكشوط .

وتناول اللقاء بحث أوجه تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلاً عن التشاور حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك وخاصة على الساحتين العربية والأفريفية .

وصرح المتحدث الرسمى بإسم وزارة الخارجية المستشار أحمد حافظ ، بأن الوزير سامح شكرى استهل اللقاء بالإعراب عن الإهتمام الذى توليه مصر إلى العلاقات الأخوية التى تجمعها بالجمهورية الإسلامية الموريتانية ، وتقدير القاهرة لمستوى التنسيق والتعاون بين البلدين ، ومن أهم مظاهره تبادل الزيارات رفيعة المستوى، وعلى رأسها زيارة الرئيس الموريتانى محمد ولد عبدالعزيز إلى مصر فى نوفمبر من العام الماضى .

كما أوضح المتحدث الرسمى للخارجية أن الوزيرين تناولا التقدم المُحرز بعدد من مجالات التعاون الثنائى القائم بين البلدين ، فضلاً عن إستطلاع آفاق جديدة للتعاون المُشترك ، وكذلك إستعرضا نتائج أخر جولات التشاور السياسى بين البلدين، والتى إستضافتها القاهرة فى 23 سبتمبر من هذا العام، والإعداد للإجتماع القادم للجنة المشتركة المقرر عقدها فى نواكشوط .

ومن جانبه أعرب ولد الشيخ أحمد وزير خارجية موريتانيا ، عن إعتزاز بلاده بعلاقاتها التاريخية مع مصر، وسعيها إلى دفع وتعزيز تلك العلاقات،  فضلاً عن إهتمام نواكشوط بالتنسيق والتشاور مع القاهرة تجاه القضايا العربية والأفريقية المختلفة، بما يُعزز كلاً من منظومة الأمن العربى وآليات العمل الأفريقى المشترك .

كلمات متعلقة

ads