ads

عاجل

حكاية منزل يهودى بالدقهلية ممنوع هدمه، وزاره موشيه ديان

فى مدينة ميت غمر بالدقهلية، يقف أحد المنازل القديمة جداً، كلما مر عليه أحد المارة وقف أمامه وتعجب وتساءل عن سبب وجود نجمة داوود على واجهته .

النجمة أثارت إستغراب الجميع نظراً لأنها تحتل واجهة المنزل الذى يوجد فى إحدى الحوارى المتفرعة من شارع بورسعيد بمدينة ميت غمر، ويقع على ناصيتين وهو عبارة عن طابقين، تحيط به حديقة وأسفله مكتبة صغيرة، ويظهر عليه الإهمال والشقوق وأنه آيل إلى السقوط، وتبرز فى واجهته نجمة داوود والتى تجعل كل من يمر عليه يقف متأملاً ومتسائلاً منزل من هذا ؟ .

وبالسؤال والتقصى عن هذا المنزل، أكد الأهالى أن هذا المنزل كان يقيم فيه يهودى وأسرته منذ أكثر من 70 سنة، ونشأ أولاده به، وسافر إلى إيطاليا بعد أن باعه لأحد المصريين ويدعى محمد، الذى توفى وعاش به أحد أبنائه، ولم يتم هدم المنزل منذ بدايته وفشلت كل محاولاته لهدمه وبنائه من جديد، حيث فوجئ أنهيئة الأوقاف المصرية تخبره أن الأرض المقام عليها المنزل تابعة لأوقاف الدقهلية ومنعته من هدمه .

وأكد الأهالى أيضاً، أنه رغم أن مالك المنزل لديه عقد من اليهودى إلا أنه لا يستطيع هدمه، ويسكن بجزء صغير منه وسط تخوف من إنهيار المنزل فى أى لحظة وكذا متحملاً عتاب الجميع له من ىوجود نجمة داوود أعلى المنزل وسط السكان المسلمين المحيطين بالمكان .

كما أكد الأهالى أيضاً، أن صاحب المنزل اليهودى كان صديقاً لموشيه ديان وأنه إستقبله به بميت غمر قبل الحرب .

 

 

كلمات متعلقة

ads