ads

عاجل

جبل السد على طريق قفط يوزع مياه الأمطار والسيول بالبحر الأحمر

وهب المولى عز وجل صفات ومهام عديدة لجبال البحر الأحمر المُنتشرة بطول ساحل البحر الأحمر .. فإلى جانب صخورها النارية وكونها تحتوى على أعلى قمم جبال فى مصر بما يُعبر عن كل معانى الشموخ ، فهى تحوى بين بطونها من الخيرات ما لا حصر له ، وأبرزها معادن ” الذهب والكوارتز والقصدير والحديد والتلك والفلتسبار والفوسفات والزنك وغيرها ” ، والتى تُقدر قيمتها بعشرات المليارات من الدولارات ، وهى أيضاً تتميز بسحر سياحى من الطراز الأول لما تتمتع به من مقومات سياحية ، مثل تسلق الجبال ، والسفارى البرية التى يتوق لممارستها آلاف السائحين من كل دول العالم بالإضافة إلى كونها حاضنة للمراعى الطبيعية التى تتغذى عليها الثروة الحيوانية .

ويقول  الجيولجى دكتور محمود مصطفى إسماعيل إن جبال البحر الأحمر أيضاً مسئولة عن توزيع السيول والأمطار الغزيرة التى تسقط على سلاسلها بين البحر الأحمر ووادى النيل ، وإن أشهر جبل أسندت إليه هذه المهمة الإلهية هو “جبل السد”  الذى يقع على طريق قفط بمحافظة قنا والقصير على ساحل البحر الأحمر، وذلك بالقرب من الكيلو 82  والذى يبلغ إرتفاعه نحو 1500 قدم عن سطح البحر، ويتميز بصفة لا تتوافر فى بقية جبال المنطقة تجعله أشهر مقتسم متخصص فى توزيع مياه الأمطار الغزيرة والسيول التى تهبط على  قممه بين البحر الأحمر ووادى النيل ، وهى إتصاله المباشر بين واديى الحمامات والمتولى .. لكنه لا يقتسم هذه الكميات من المياه بالعدل ، فمعظمها يوجهه لجنوب الصعيد ، وتحديداً فى إتجاه قنا ومجاوراتها وبقيتها يُعطيه للبحر الأحمر .

كلمات متعلقة

صـــــــــيام الأفــــــــــيال !!

خاضت الأفيال حروباً عديدة عبر التاريخ .  –...
اقرأ المزيد

29 أكتوبر 2018 - 1:01م
ads