ads

عاجل

العلاقة بين قلة النوم، وإرتفاع مخاطر السمنة .. والوجبات السريعة

كشفت دراسة طبية حديثة، أن قلة النوم تدفع الإنسان إلى الإقبال بنهم كبير على الوجبات السريعة، وسط تحذيرات من تبعات هذه العادة السيئة على صحة الإنسان .

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، وجد الباحثون أن قلة النوم تُعزز النشاط فى مناطق الدماغ المُتعلقة بالشهية والراحة، والهرمونات التى تُخبرنا عندما نشعر بالجوع .

وأشار الباحثون إلى أن تعطيل الوظائف الطبيعية للجسم يُمكن أن يُؤدى إلى زيادة إحتمال الإفراط فى تناول الطعام مع مرور الوقت، وهذا قد يُفسر لماذا يكون بعض الناس أكثر عُرضة من غيرهم للوصول إلى الوجبات السريعة بعد الظهر .

وبحسب الدراسة التى تم نشرها فى مجلة العلوم العصبية “نورو ساينس”، فإن من لا يحظون بقسط كاف من النوم ينفقون النقود بشكل أكبر على شراء الوجبات السريعة، مثل البرجر والبيتزا .

ويؤدي الشعور بالإرهاق إلى زيادة النشاط فى مناطق الدماغ المسؤولة عن الشهية، فضلاً عن إثارة الهرمونات التى تخبرنا بالوقت الذي نحتاج فيه إلى الطعام .

ويُعد البريطانيون والأميركيون من أكثر الشعوب التى تُعانى نقصاً فى النوم وزيادةً فى الوزن، بسبب كثرة الإقبال على الوجبات السريعة .

وتضم الوجبات السريعة مستويات مقلقة من الدهون والكربوهيدرات، ويتم تناولها فى الغالب إلى جانب مشروبات غازية تحتوى قدراً كبيراً من السكر والمحليات .

وإعتمدت الدراسة التي أجريت فى جامعة كولن الألمانية،بقيادة الدكتورة “جوليا ريهم”،  على عينة من 32 رجلاً فى صحة جيدة تتراوح أعمارهم بين 19 و 32 سنة، وتناول كافة المشاركين العشاء نفسه خلال ليلتين .

وضمت وجبة العشاء طبق مكرونة مع لحم العجل وصلصة الفطر، إلى جانب تُفاحة وزبادى الفراولة، وفى صباح اليوم التالى قاس الباحثون شهية المشاركين إلى الطعام .

وأظهرت النتائج أن من ظلوا يقظين لفترة أطول خلال الليل كانوا أكثر ميلاً إلى شراء وتناول الوجبات السريعة، بخلاف من نالوا قسطاً كافياً من النوم .

ولجأ الباحثون إلى صور أشعة للدماغ، فوجدوا أن المناطق المسئولة عن الشهية كانت أكثر نشاطاً لدى الأشخاص الذين لم يحظوا بالقدر الكافى من النوم .

وأضاف الباحثون أن هذه البيانات تُشير إلى أن نقص النوم يمكن أن يشجع على الإفراط فى تناول الطعام وإرتفاع مخاطر السمنة .

كلمات متعلقة

ads