ads

عاجل

العادات والتقاليد تختلف من شعب لآخر: منها الغريب والمثير ، ومنها ما لايمكن تصديقه

لكل شعب من الشعوب حول العالم عاداته وتقاليده التى يتميز بها عن غيره .. ونبين فى السطور القليلة القادمة بعض هذه العادات والتقاليد .

** فى الصين …

يقوم الصينيون كل سنة بنزهة إلى مقابر أجدادهم، ولكن فى أوقات مختلفة، أى ليس فى التاريخ ، ويجتمع صينيو هونج كونج فى اليوم التسع من الشهر التاسع فى التقويم الصينى فى مدافن أجدادهم ، حيث يعتقد هؤلاء أن أرواح الموتى يمكن أن تُظهر غضبها ضد الأحياء ، ولذا فهم يأتون لتنظيف القبور وتناول الطعام فوقها بغية تهدئة أرواح موتاهم .

 

** فى مدغشقر …

يقوم السكان فى مدغشقر كل عام بإخراج رفات الأجداد من قبورهم لإعادة تزيينهم من جديد وتغيير الأكفان الحريرية التى تُحيط بهم .

 

** فى المكسيك …

يحتفل سكان المكسيك فى شهر نوفمبر من كل عام بعيد الأموات ، حيث يتوافد الناس على القبور حاملين معهم الورود بجميع الألوان ، وفى العادة تكون العطايا المقدمة للأموات عبارة عن طعام وخمر وعدد من أنواع الحلوى التى تتم صناعتها على هيئة هياكل عظمية .

 

** فى غانا …

يطلب الناس من النجارين أن يصنعوا لهم نعوشاً بجميع الأشكال والألوان ،كالطائرة والسمكة وحتى قارورة الكولا والهواتف المحمولة ، حيث يعتقدون أنه من الضرورى أن يرحل كل إنسان نحو العالم الآخر فى النعش الذى يتناسب مع شخصيته .

 

** فى الهند …

من العادات التى يتبعها الهنود فى الديانة الهندوسية ، حرق الميت بعد غسله بماء مُعطر من نهر الجانج ولفه بثوب محاط بالأطواق الوردية تمهيداً لحرقه .

وبعد هذه العملية، يقوم الأهل بجمع بقايا الرماد ثم ينثرونها فى مياه نهر الجانج ، ويعتقد الهنود أن مياه هذا النهر تُطهر الميت وتجعله يتجسد فى آخر “تناسخ الأرواح” ليحيا حياة أفضل من التى عاشها قبل الموت .

 

** فى التبت …

يقوم الرهبان البوذيون بتقطيع الميت إلى قطع صغيرة، ثم يتركونها فى العراء لتلتهمها النسور والطيور الأخرى لتُحلق بها فى السماء .

ويعتقد التبتيون أنه بعد الموت تترك الروح الجسد ، ولذا يصبح الجسد لاقيمة له ، فلماذا نتعب أنفسنا فى دفنه، ويعتقد هؤلاء أن الأرض مسكونة بالكائنات الشريرة التى يمكن أن تغضب عند دفن الميت فيها ، لأن الإنسان دنسها بالجثث .

 

كلمات متعلقة

ads