ads

عاجل

الأهلى الأفريقى يفوز على وفاق سطيف الجزائرى بثنائية نظيفة فى مباراة الفرص الضائعة

حقق النادى الأهلى أمس الثلاثاء فوزاً مثيراً بثنائية نظيفة على فريق وفاق سطيف الجزائرى، فى المباراة التى جمعت بين الفريقين بإستاد السلام فى مباراة ذهاب دور نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا .

سجل هدفى الأهلى اللاعب وليد سليمان فى الدقيقة 23 من الشوط الأول، وإسلام محارب فى الدقيقة 41 من نفس الشوط، فى إنتظار مباراة العودة المقرر لها يوم 23 أكتوبر الجارى .

لعب الأهلى المباراة بتشكيل مكون من :- محمد الشناوى – أحمد فتحى – كوليبالى – أيمن ىأشرف – على معلول – حسام عاشور – هشام محمد – وليد سليمان – أحمد حمودى – إسلام محارب – وليد أزارو … وأدار المباراة ، الحكم الأثيوبى باملاك تيسيما، وعاونه كلاً من صامويل أتانجو، وموسى كيندى ، والحكم الرابع تاديسى أسيرى .

بدأ اللقاء بنشاط من جانب فريق وفاق سطيف ولعب أكثر من كرة إتجاه مرمى محمد الشناوى حارس الأهلى ، لمدة دقائق قليلة بعدها نشط الأهلى نشاطاً كبيراً وبدأ هجماته بشراسة نحو مرمى الفريق الجزائرى ، وواصل الأهلى سيطرته على منطقة وسط الملعب وحاول الوصول إلى مرمى الفريق الضيف بأكثر من كرة ولكن كان الدفاع لها بالمرصاد .

وفى الدقيقة 21 يحرز اللعب وليد أزارو هدفاً من عضية أحمد حمودى ألغاه الحكم بداعى التسلل ، وفى الدقيقة 23 لعب حمودى كرة عرضية رائعة إرتقى لها وليد سليمان برأسه وأسكنها شباك الفريق الجزائرى، وكان اللاعب بمثابة المايسترو للفريق الأحمر، حيث لعب دوراً مهماً فى زيادة النزعة الهجومية للأهلى ولعب أكثر من كرة عرضية لوليد أزارو ، وإسلام محارب، لكن لم يتم إستغلال تلك الكرات ويتواصل الهجوم من الأهلى مقابل التأمين الدفاعى الجيد من الفريق الضيف، وفى الدقيقة 41 ينجح اللاعب إسلام محارب فى تسجيل الهدف الثانى للأهلى من تسديدة إرتطمت بيد الحارس والقائم وتسكن الشباك .

وفى الشوط الثانى بدأبهجوم كبير للفريق الجزائرى، ولعب أكثر من كرة خطرة على مرمى الحارس محمد الشناوى ولكنه تصدى لأكثر من كرة وكاد اللاعب الحبيب بوجلمونة أن يسجل هدفاً فى الدقيقة 65 ولكنه سدد الكرة بعيداً عن الشباك .وشهدت الدقائق الأخيرة من اللقاء حماساً ملحوظاً من لاعبى الأهلى وتنافسوا على إهدار الفرص السهلة وأهدر مؤمن زكريا أكثر من فرصة للأهلى، وتصدى القائم لكرة وليد أزارو، قبل أن يُهدر فرصة إحراز الهدف الثالث بعدما إنفرد بالحارس لكنه سدد الكرة بجوار القائم بغرابة شديدة، وقام الحكم بإلغاء هدفاً صحيحاً سجله وليد أزارو من تمريرة مؤمن زكريا بداعى التسلل أيضاً،ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز الأهلى بهدفين نظيفين دون رد، فى إنتظار مباراة العودة يوم 23 أكتوبر الحالى بالجزائر .

كلمات متعلقة

ads