ads

عاجل

الأمور المستعجلة تُقرر تأجيل دعوى تعديل الدستور لجلسة 20 يناير

قررت اليوم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، تأجيل الدعوى المستعجلة والتى تُطالب، بإلزام رئيس مجلس النواب بدعوة المجلس للإنعقاد لتعديل نص المادة 140 من الدستور فيما تضمنته من عدم جواز إعادة إنتخاب رئيس الجمهورية إلا لمرة واحدة لمدة 4 سنوات، وتعديل هذه الفقرة بما يسمح بإعادة إنتخاب الرئيس لمدد مماثلة طالما وافق الشعب على ذلك من خلال إستفتاء يُدعى له كافة عناصر الأمة، لجلسة 20 يناير للإطلاع وتصحيح شكل الدعوى والإعلان بالتدخل الإنضمامى .

وكان ممثل هيئة قضايا الدولة، قد طالب بتأجيل الدعوى القضائية التى تُطالب بتعديل المادة 140 من الدستور، للإطلاع والرد والإستعلام من الجهة الإدارية، وإختصم المحامى أيمن عبد الحكيم، فى دعواه رئيس مجلس النواب بصفته .

وأقام المحامى أيمن عبدالحكيم، وكيلا عن عدد من المواطنين دعوى مستعجلة حملت رقم 2395 لسنة 2018 إختصم فيها رئيس مجلس النواب بصفته، وطالب بالحكم بإلزام رئيس مجلس النواب بدعوة المجلس للإنعقاد لتعديل نص المادة 140 من الدستور فى ما تضمنته من عدم جواز إعادة إنتخاب رئيس الجمهورية إلا لمرة واحدة لمدة 4 سنوات، وتعديل هذه الفقرة بما يسمح بإعادة إنتخاب الرئيس لمدد مماثلة طالما وافق الشعب على ذلك من خلال إستفتاء يُدعى له كافة عناصر الأمة .

وذكرت الدعوى أن الفقرة الموجودة فى الدستور التى تنص على أنه لا يجوز إعادة إنتخاب رئيس الجمهورية إلا لمرة واحدة، جاءت مجحفة بالشعب المصرى العظيم، خاصة وأن مدة الرئاسة لثمانى سنوات فقط هى فترة قليلة للغاية، نظراً لحجم المخاطر والتحديات والأضرار الإقتصادية والأمنية التى مرت بها البلاد ومازالت تمر حتى الآن، إلى جانب أن هذه المادة فيها حجر على إرادة الشعب الذى هو مصدر السلطات.”وهى بدعة وضعتها اللجنة التأسيسية للدستور كمحاكاة للبلاد الغربية رغم إختلاف ظروف كل دولة عن الأخرى” .

كلمات متعلقة

ads