ads

عاجل

إغلاق الحرم الإبراهيمى بمدينة الخليل أمام المصلين من قِبل سلطات الإحتلال الإسرائيلى

قامت اليوم الأربعاء قوات الإحتلال الإسرائيلى، بغلق جميع ساحات وأروقة الحرم الإبراهيمى بمدينة الخليل أمام المصلين، بحجة إحتفالات اليهود بعيد الغفران .

وقد أوضح رئيس سدنة الحرم الإبراهيمى، الشيخ حفظى أبو اسنينة، لوكالة وفا الفلسطينية، أن سلطات الإحتلال الإسرائيلى أغلقت اليوم الحرم الإبراهيمى بالكامل، وأباحت للمستوطنين الإحتفال بالعيد فى الحرم وساحاته .

وأضاف مدير ورئيس سدنة الحرم الإبراهيمى، أن سلطات الإحتلال أغلقت الحرم الإبراهيمى الشريف يوم الأحد الماضى للإحتفال “بعيد الغفران” .

وأضاف أن سلطات الإحتلال الإسرائيلى، ستُغلق الحرم الشريف يومى الثلاثاء 24/9 و الأربعاء 25/9 المقبلين أيضاً، بحجة الإحتفال بعيد العرش، ويوم السبت 27/9 بحجة الإحتفال بعيد “سبت سارة” .

وأشار إلى أن قوات الإحتلال الإسرائيلى قسمت الحرم الإبراهيمى الشريف، عقب المجزرة الوحشية التى إرتكبها المستوطن “باروخ جولدشتاين” فى 25 فبراير 1994، والتى ذهب ضحيتها آنذاك 30 شهيداً فلسطينياً كانوا يؤدون صلاة الفجر إلى جزئين، وخصصت الجزء الأكبر منه للمستوطنين .

هذا وتتزامن عمليات الإغلاق للحرم أمام المصلين، مع إعتداءات من قِبل المستوطنين ضد المصلين، وسدنة الحرم الشريف، إلى جانب منع رفع الأذان بالحرم عبر سماعاته، وشدد مدير الأوقاف، على أن الحرم الإبراهيمى هو مسجد إسلامى خالص، بكامل مساحاته وجميع أجزائه ولا علاقة لليهود فيه، وجميع الإجراءات المتخذة بحقه باطلة.

كلمات متعلقة

ads