ads

عاجل

إسرائيل تُهدد بقطع المياه عن الأردن رداً على العمل بالملحق الخاص بمنطقتى “الغمر والباقورة” الحدوديتين

هدد وزير الزراعة الإسرائيلي، أوري أريئيل، اليوم الإثنين، الأردن بقطع المياه عن العاصمة عمان، رداً على إعلان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، إنهاء وضع يد الكيان المُحتل على أراضي ” الغمر والباقورة ” الحدودية بوقف العمل بملحق إتفاقية السلام مع الإحتلال عام 1994 .

وقال الوزير الإسرائيلي وفقاً لتصريحات أدلى بها في مقابلة للقناة الأولى بالتلفزيون الإسرائيلي، إن حكومة الإحتلال قررت تقليص المدة التي تزود خلالها عمان بالمياه من أربعة أيام إلى يومين، رداً على إلغاء الملحق الخاص بمنطقتي الغمر والباقورة الحدوديتين .

وزعم في تصريحاته التي تناقلتها وسائل الإعلام الأردنية والإسرائيلية اليوم، قائلاً : « الأردن بحاجة إلى تل ابيب، أكثر من حاجتنا للأردن » .

ووجه الوزير الإسرائيلي طلباً إلى رئيس وزراء حكومته، بنيامين نتانياهو، من أجل عقد مفاوضات هدفها إقناع العاهل الأردني بالعدول عن قراره .

وكان الملك عبدالله الثاني أعلن أمس عدم نية الأردن تجديد ملحق الإتفاقية التي تسمح للإحتلال بتأجير منطقتي ” الغمر والباقورة ” لإسرائيل و التي عقدت قبل 25 عاما، والتي تعطي بنودها الحق لأحد الطرفين الراغب في عدم التجديد في إعلان نيته قبل عام من إنتهاء المدة المحددة في ملحقي إتفاقية السلام 1994 .

وأضاف الملك عبدالله الثانى في تغريدة على حسابه عبر تويتر ، أنه أبلغ حكومة الإحتلال بقراره ، وأردف قائلاً : ” إننا نُمارس سيادتنا الكاملة على أرضنا ، وإن أولويتنا في هذه الظروف الإقليمية هي حماية مصالحنا والقيام بكل ما هو مطلوب للأردن والأردنيين ” .

ورد نتنياهو أمس على القرار الملكي الأردني بالإعتراف بأحقية الأردن في إستعادة أراضيه، مؤكداً دخوله في مفاوضات مع الملك عبدالله الثاني من أجل إقناعه بإمكانية تمديد الإتفاقية الحالية .

كلمات متعلقة

ads