ads

عاجل

إرتفاع عدد ضحايا تسونامى إندونيسيا ما بين قتلى وجرحى

ضربت موجات مد عاتية “تسونامى”، ناجمة عن ثوران بركانى بشواطئ إندونيسيا ليلة السبت، مما تسبب بمقتل 168 شخصاً ومئات الجرحى .

ووقع تسونامى بعد إنفجار بركانى فى إندونيسيا، وتسبب بأمواج مد عاتية ضربت مناطق حول مضيق “سوندا” الواقع بين جزيرتى “جاوة و سومطرة” فى الأرخبيل الإندونيسى .

وبحسب ما قالته السلطات الإندونيسية، فإن التسونامى نجم عن إرتفاع المد البحرى أكثر من العادة بسبب المحاق وهو “وجود القمر بين الأرض والشمس مما يزيد إرتفاع المد”، وتزامن ذلك مع إنهيار أرضى حصل تحت سطح البحر وتسبب به ثوران بركان “آناك كراكاتوا” ، وآناك كاراكاتوا جزيرة بركانية صغيرة برزت فوق سطح البحر بعد حوالى نصف قرن من ثوران بركان كاراكاتوا فى عام 1883 .

وهذا البركان هو أحد 127 بركاناً ناشطاً فى إندونيسا .

وإندونيسيا عبارة عن أرخبيل يتألف من 17 ألف جزيرة وجُزيرة ويقع على “حزام النار” فى المحيط الهادئ حيث يؤدى إحتكاك الصفائح التكتونية إلى زلازل متكررة ونشاط بركانى كبير .

وقال سوتوبو بوروو نوجز،  المتحدث بإسم الوكالة الإندونيسية لإدارة الكوارث والحالات الطارئة، إن العدد الإجمالى للقتلى بلغ 168 وهناك 745 جريحاً وثلاثون مفقوداً .

وأوضح المتحدّث أن عشرات المساكن دُمرت، بسبب المد البحرى الذى ضرب ليل السبت قرابة الساعة 9,30 بالتوقيت المحلى سواحل جنوب سومطرة والطرف الغربى من جزيرة جاوة .

ولفت المتحدّث إلى أن الوكالة تجرى تحقيقاً وتخشى أن ترتفع حصيلة الضحايا أكثر من ذلك .

كلمات متعلقة

ads